Level 4 Human in a Ruined World 1

جميع الفصول موجودة في Level 4 Human in a Ruined World
A+ A-

الفصل الأول: تحول ذوي البثوث المباشرة إلى تنانين (1)

 

بينما كان يونغو يتأمل وهو نعسانٌ للغاية.

 

فكر في ماذا كان سيحدث لو لم يستقل عن عمله قبل ست سنوات؟

 

ماذا لو لم يهبَّ إلى البث عبر الإنترنت من قبل، مدّعيًا أنه ليس هناك مستقبل كموظف براتب.

 

“بصراحة، كنت أعلم ذلك أيضًا. ما فعلته ليس سوى هروب من الواقع، ومقامرةٌ وبكل وضوح.”

 

لكنه أراد أن يتخذ هذه المقامرة الخطرة قبل فوات الأوان.

 

بالطبع، القمار العشوائي الذي قام به في النهاية انتهى بالفشل.

 

وكنتيجة لذلك، عاش يونغو تأثير وقف الحياة المهنية وكيف يمكن أن يكون ضارًا بالعمال الغير أساسيين في الشركات.

 

وقضى عامين كباحث عن وظيفة، ثم عامًا آخر يعمل في وظيفتين بدوام جزئي لكي يجني بالكاد ما يكفي للعيش.

 

كان ممتنًا لأنه كان على الأقل قادرًا على الحصول على وظيفتين بدوام جزئي.

 

والآن، مضى عام آخر منذ ذلك الحين.

 

“يونغو، ماذا تفعل؟ قم بالنهوض بسرعة!”

 

كان مستلقيًا في سكن المصنع في *جومي بمقاطعة غيونغ سانغ بوك، هائماً في أحلامه.

 

“استيقظ!”

 

“آه…”

 

لم يدرك يونغو حقيقة أن صاحب هذا الصوت هو زميل سكنه إلا عندما هز زميله كتفه بعنف.

 

“الآن ليس الوقت المناسب للنوم! لقد حدث شيء كبير حقًا!”

 

كلمة “كبير” تراوحت في أذنيه.

 

فجأة، فتح يونغو عينيه، وشعر برعشة تنزلق من رقبته حتى عموده الفقري.

 

“تبًا! ما… ما هو الوقت الآن؟ هل حان وقت نوبتي الليلية اليوم.”

 

“مهلا، وفي مثل هذا الوقت، هل سيكون العمل بهذه الأهمية؟”

 

“ماذا؟”

 

عندما سمع يونغو هذا البيان غير المتوقع، بدا عليه تعبير حائر، وتحدث زميل سكنه بعجلة مرة أخرى.

 

“أنت، هيا بسرعة، افتح يدك اليمنى. دعني أرى كم لديك.”

 

“ماذا تتحدث عنه الآن؟”

 

فقط بعد فوات الأوان، أدرك يونغو أن هناك شيئًاما لم يكن على ما يرام. زميل سكنه، أي الرجل البالغ من العمر 38 عامًا، إم بونغ هي، بدا مبتهجًا جدًا. 

 

لا، فإلى جانب البهجة، بدا وكأنه يشعر بسعادة غامرة بسبب شيء يسبب له إثارة شديدة.

 

“اللعنة، هل جُن جنون العالم بأسره! يبدو أن الشركات وكل شيء آخر يختفون؟ هذا لا يمكن أن يكون حلمًا، أليس كذلك؟”

 

“ما كان ذلك…؟”

 

قبل أن يتمكن يونغو من إكمال جملته “…الهراء الذي قلته سابقاً؟”، لفت انتباهه شيء ما.

 

“هل ترغب في ترشيح [زعيم التشايبول – كيم دونغهو] كمرشح للإبادة؟ إذا كنت توافق، يرجى استخدام نقاط الكارما لممارسة هذا الحق.”

 

*ملاحظة المترجم: أنا نفسي لا أعرف التشايبول ولكن أتوقع سيكون هناك شرح في الفصول القادمة.*

 

ظهر نص أزرق ببطء في زاوية رؤيته.

 

ثم، تبعته مزيد من الأسطر أدناه.

 

-[الممثلة – هيون سونغاي] هي مرشحة للإبادة …

 

-[القاتل المتسلسل – كيم إونغبيو] هو مرشح للإبادة …

 

-[صاحب بث عبر الإنترنت – لي هويون (بوبي)] هو مرشح للإبادة…

 

“ما … ما هذا كله …؟”

 

بينما كان يونغو يمد يدع للمس النص العائم في الهواء، قام بونغ هي برؤية كف يونغو وتوسعت عيناه.

 

“ما الخطب معك؟”

 

“ماذا؟”

 

“تحقق من يدك اليمنى الآن. لديك فقط ثلاث نقاط كارما.”

 

قام يونغو على عجل بمد يده اليمنى ورأى الرقم الساطع ‘3’ يلمع على راحته.

 

“…؟”

 

هل هذا حلم؟ لكن كل شيء يبدو حقيقيًا جدًا.

 

“انتظر لحظة. ماذا يحدث بالضبط الآن…”

 

“مهلاً، بالنظر إلى ردة فعلك السابقة، أعلم بالتأكيد أن هذا ليس حلمًا.”

 

بينما كان يونغو يسأل، يبدو أن بونغ هي كان ينتظر سؤاله.

 

بونغ هي، الذي كان ينظر بعناية إلى تعابير يونغو المذهولة، توصل إلى إدراكه الخاص ومد يده.

 

شووش.

 

[9]

 

“هل ترى هذا؟ لدي أيضًا بعضها بعد استخدام بعض منها. أعتقد أنها كانت حوالي 20 في البداية.”

 

“هل استخدمتها؟”

 

بينما كان يونغو يسأل، نقل نظره إلى الرسائل المتشكلة أمام ناظره:

 

—[سياسي – كانغ هونغس] هو مرشح للإبادة …

 

—[مغني – كيم كوانغتاي] هو مرشح للإبادة …

 

‘هذا لا يعقل.’

 

الآن بعد أن نظر بعناية، كان هناك شيء واحد مشترك بين الأفراد المسلط الضوء عليهم في الرسائل.

 

لقد تسببوا جميعًا وبشكل ما بجدل اجتماعي من قبل.

 

على سبيل المثال، كان زعيم شركة الشايبول، كيم دونغهو، لديه تاريخ من الإساءة اللفظية لسائقه الخاص، بينما تم انتقاد الممثلة هيون سونغاي بعد كشف سلوكها السابق التعسفي في معاملتها لمصففة شعرها.

 

بشكل أساسي، كان الأشخاص المميزين بالرسائل الزرقاء هم الأفراد الذين اكتسبوا ازدراء الجمهور لأفعالهم.

 

“…”

 

بعد أن فهم يونغو الوضع قليلاً، أخذ نفسًا عميقًا وأغلق عينيه.

 

كانت هذه طقوساً اعتمد عليها عندما كان عليه اتخاذ الحكم الأكثر عقلانية ممكنة.

 

“إذا لم يكن هذا حلمًا، فما هو الذي يحدث هنا؟”

 

سأل يونغو، مما دفع بونغ هي للرد كما لو كان ينتظر.

 

“أنت ترى نفس الشيء الذي أراه … أليس هناك شيء فوق رأسك أو حوله؟”

 

“فوق رأسي؟”

 

شووش.

 

بينما رفع يونغو رأسه وفقًا لإرشادات بونغ هي، رأى كرة زرقاء بحجم قبضة اليد.

 

“…ها؟”

 

وأخيرًا، بدأت المعلومات التي فاتته أثناء نومه تملأ عينيه.

 

[مرحبًا، هذا إعلان من مجلس الإدارة.]

 

[في الساعة 10:12:08 صباحًا يوم الثلاثاء 10 يونيو 2025، حدثت حالة “عدم التوازن”.]

 

[يشير ذلك إلى أن عدد البشر الذين يحملون العداء تجاه العالم تجاوزت الغالبية، مما أدى إلى التنشيط القسري لوظيفة إعادة التعيين.]

 

أصبح أكثر من نصف البشرية معاديين للعالم.

 

ببساطة، حوالي 4 مليارات شخص كانوا غير راضين عن حالة العالم، مما دفع إلى اتخاذ هذا الإجراء.

 

‘ماذا يتحدثون عنه …؟’

 

اعتلى محيا يونغو تعبيرًا يعبر عن عدم التصديق ولكنه شعر بندبة ذاتية في أعماقه.

 

مثل “عدم التوازن” و “إعادة التعيين” … كان يشعر وكأنهم يستغلون أوهامه.

 

لا يعني ذلك أنها كانت أفكارا غير عادية.

 

عندما قرأ مقالات عن تصرفات شركات الشايبول أو سمع عن برودكاست جوكي* يشتري سيارة فاخرة، كان يتسلل له أفكار مؤقتة على هذا المستوى عن عدم رضاه عن طريقة سير العالم.

 

كان دائماً يعتقد أن العالم غير عادل وخاطئ قليلاً.

 

لذا، كان صحيحًا أنه في بعض الأحيان كان لديه أوهام من هذا القبيل، مثل ماذا سيحدث إذا انقلب العالم رأسًا على عقب وجن جنونه؟

 

ماذا سيحدث إذا تحول الغني فقير والفقير غني…؟

 

ولكن هل يمكن تفسير ذلك بأن “البشرية تحمل العداءً تجاه العالم”؟

 

“يبدو أن الأمور تسير بشكل سيء حقًا.”

 

ابتلع يونغو ريقه بصعوبة وبدون وعي.

 

في غضون ذلك، استمرت الرسالة التي تركها مجلس الإدارة المعلن عن نفسه.

 

[المرحلة الأولى من إعادة الضبط هي “التصفية”. خلال هذه المرحلة، سنقوم بالتنقية والتخلص من الجناة الرئيسيين الذين جلبوا العالم إلى حالة عدم التوازن.]

 

[لذلك، سيتم عقد تصويت قريبًا لإزالتهم.]

 

[سيقوم غالبية الناخبين بترشيح المرشحين الذين يرونهم مسببين لعدم التوازن، وسيواجه الذين يحصلون على عدد كافٍ من الأصوات إما الموت أو التحول أو التشريح.]

 

——————وصل يونغو إلى هذا المقطع من الكلام، ثم نظر إلى كف يده مرة أخرى.

 

“إذًا، هل يطلبون من كل شخص استخدام نقاط الكارما الخاصة به لاستهداف الأشخاص الشهيرين؟ إنها في الأساس حملة اتهام وأنتقاد.”

 

من بين المرشحين، كان هناك أشخاص حقاً شريرين، لكن في كثير من الحالات، ليسوا كذلك.

 

لا، في الواقع، هم الغالبية العظمى.

 

“إذا استمر الأمر بهذه الطريقة، ستكون كارثة…”

 

حاول يونغو أن يقول لبونغ هي أن يتوقف عن التصويت، لكن الأمر كان متأخرًا بالفعل.

 

نقاط كارما بونغ هي، التي كانت 9 للتو، انخفضت الآن إلى 6.

 

“أوه، لقد وجدتك، أيها وغد!”

 

[تصويت].

 

انخفضت نقاط كارما بونغ هي إلى 5.

 

“أوه، هيونغ، لمن صوتت للتو؟”

 

“تعرف ذاك الـ بي جي الذي أشاهده دائمًا؟ ذلك الشخص، دائم التطفل على النساء، حتى خارج البرنامج.”

 

“بث الصيد؟ هذا هو الذي تشاهده دائمًا، أليس كذلك؟”

 

بينما كان يتحدث يونغو، عبّر بونغ هي، الذي كان يحدق في الفراغ، عن عبوس.

 

“نعم، لكن حتى وأنا أشاهده، أشعر بالشعور السيء. عندما لا يقوم بالبث، لا بُد أنه يعمل في مكان مشبوه.”

 

“…لكن هل يعني ذلك أنه يجب عليك التصويت لقتله؟”

 

“سيكون هناك الكثير من الناس يصوتون ضده، أليس كذلك؟ ومتى سنجد فرصة أخرى لكي نتخلص من أشخاص كهذا؟”

 

“… ”

 

على الرغم من تعبير يونغو المظلم، لم يولِ بونغ هي اهتمامًا وقام بالتصويت مرة أخرى.

 

[تصويت].

 

الآن لديه فقط 4 نقاط كارما، وبعد ذلك، ظهر تنبيه في نظر كلاهما.

 

[يتبقى 5 دقائق حتى يتم تأكيد المرشحين للإبادة. تفعيل وظيفة البحث للتصويت الأسرع.]

 

إلى جانب ذلك، ظهر شريط بحث صغير في أسفل قائمة المرشحين.

 

“مرحبًا، إذا كان هناك أي شخص تريد التخلص منه، فافعل ذلك، لا تضيع صوتك. ستندم فيما بعد.”

 

بينما قال بونغ هي ذلك، عاد يونغو بعد تفكير بعض الوقت لينظر إلى شريط البحث.

 

فجأة، ظهرت الكلمات الرئيسية التي فكر فيها في شريط البحث.

 

#قاتل

 

#قاتل_متسلسل

 

#مغتصب

 

هذه هي الجرائم التي اعتبرها يونغو “جديرة بالموت”.

 

ولكن بشكل مثير للدهشة، أظهر عدد قليل فقط من الأشخاص استجابةً لهذه الكلمات الرئيسية.

 

كان هناك خمسة مرشحين فقط في المجموع، وكانوا جميعًا قتلة متسلسلين سيئ السمعة.

 

“…لماذا؟”

 

تأمل يونغو لبعض الوقت، يتذكر التفسير الذي رأه في وقت سابق.

 

– القائمة تشمل الجناة الرئيسيين لعدم التوازن حسب اعتقاد غالبية الناخبين…

 

“يا إلهي. لم يتم تضمين البقية لأنهم ليسوا مشهورين، هذا هو السبب في أن فقط الأشخاص الشهيرين تم ترشيحهم.”

 

ثم ما هو الهدف من ذلك؟

 

قد يكون هناك مئات أو حتى آلاف القتلة الأحياء، فما نوع هذه “التصفية” التي ستتم لإبادة الخمسة المشهورين فقط؟

 

“أحقيقة هذه وليست حلمًا…؟”

 

لم يستطع يونغو أن يصدق ما يحدث. إذا كان كل هذا “حقيقيًا”، فإن من يقوم بإعادة الضبط يجب أن يكون كائنًا فائق القدرة على البشر، سواء كان إلهًا أو شيئًا آخر تمامًا.

 

ولكن فعل مثل هذه الأمور؟

 

في حين كان مندهشًا، كان بونغ هي، الجالس بجانبه، يقلل بسرعة من الرقم على راحة يده.

 

من 4 إلى 3، ثم من 3 إلى 2… ثم 1، وأخيرًا…

 

[تصويت]!

 

مع انخفاض النقاط الباقية للكارما إلى الصفر، اختفى الرقم تمامًا من راحة يد بونغ هي.

 

“هاه، لقد أنهيتها جميعًا.”

 

من ناحية أخرى، كان يونغو لا يزال ينظر إلى قائمة المرشحين.

 

[يتبقى دقيقة واحدة حتى تتم تأكيد المرشحين للإبادة.]

 

كانت نقاط الكارما المتبقية لديه هي نفسها كما كانت من قبل: 3.

 

“على أي حال، حتى لو استخدمت كل نقاط الكارما لدي، لن أتمكن من التعامل مع الخمسة المرشحين في القائمة.”

 

علاوة على ذلك، نظرًا لأن هؤلاء الخمسة شهيرين، فمن المحتمل أنهم تلقوا الكثير من الأصوات بالفعل.

 

“…”

 

بعد بعض التفكير، غض يونغو نظره عن القائمة دون أن يصوت.

 

لم يكن يرغب في المشاركة في هذا الجنون بأي شكل من الأشكال.

 

وليس ذلك فحسب، بل لأحد الأسباب غير معروفة، شعر بعدم الارتياح.

 

بعد وقت قصير، أعلن إعلان انتهاء فترة التصويت.

 

[تم تأكيد المرشحين للإبادة.]

 

[في لحظة، سيتم تحديد مصير كل مرشح بناءً على عدد الأصوات.]

 

[سيتمكن المرشحون المؤكدون من اختيار بين الموت المباشر، أو التحول، أو التشريح.]

 

“ماذا؟ ألم يكن من المضمون أنهم سيموتون؟”

 

وبينما كان بونغ هي يتحقق من الرسالة، اتسعت عيناه.

 

ولكن ما يحتاج حقًا أن يشعر بالقلق حوله هو ما سيحدث بعد ذلك.

 

[خلال عملية فرز الأصوات، سنقوم بالمضي قدمًا في المرحلة الثانية من إعادة الضبط، “التصفية الفردية”.]

 

الاسم وحده يبدو مخيفًا.

 

“ها…؟”

 

في الواقع، بدا بونغ هي قلقًا، وسرعان ما ظهر إعلان جديد أمام الجميع، بما في ذلك بونغ هي.

 

[ابتداءً من الآن، يمكنك استخدام نقاط الكارما لإرسال “الموت” إلى الأهداف المطلوبة.]

 

[كل موت سيستهلك نقطة واحدة، ولمنع الموت الموجه إليك، ستحتاج إلى إنفاق نقاط الكارما الخاصة بك.]

 

[إذا فشلت في منع الموت، فسوف تتم إبادتك بشكل لا مفر منه. يرجى أن تكون حذرًا.]

 

“انتظر… ماذا يتحدثون عنه الآن؟”

 

حيث أن بونغ هي أعتقد أن الموت سيأتي إليه دون شك.

 

حالما انتهى من قراءة الإشعار، بدأ جسده يرتعش بلا سيطرة.

 

“ما الخطب، هيونغ؟”

 

على الرغم من أن يونغو اشتبه في أن الآخر لديه قصة، إلا أنه سأل بشكل غير مباشر.

 

عند ذلك، نظر بونغ هي إلى يونغو بدهشة.

 

ثم، لاحظ الرقم “3” لا يزال في يد يونغو، وسطعت عينا بونغ هي بالأمل.

 

“أوه، يونغو…! لديك لا تزال نقاط كارما متبقية، أليس كذلك؟ هل يمكنك استخدامها لوقف الموت القادم إلي؟ قد ينجح الأمر، أليس كذلك؟”

 

“حسنًا، لماذا سيُرسل الموت إليك، هيونغ؟ من سيهتم حتى بإنفاق نقاط الكارما لـ…”

 

“أه، صحيح… ربما لن يأتي، ولكن… لا يمكن التنبؤ.”

 

“حقًا؟ في هذه الحالة، ربما يجب أن أحتفظ بنقاطي في حالة حدوث شيء ما.”

 

رد يونغو بغير اكتراث، حاولًا أن يستلقي على السرير، لكن بونغ هي أمسك به فجأة من كتفيه.

 

“لا!”

 

“…؟”

 

“لا، لا تفعل! الموت، سيأتي بالتأكيد إليّ!”

 

كان بونغ هي مضطربًا بوضوح، وكان يرتعش بشدة.

 

“ولكن… لماذا؟ إذا كنت تستطيع أن تعطيني سببًا مناسبًا، فسأبذل قصارى جهدي للمساعدة.”

 

“أنا… أنا…”

 

في النهاية، قرر أنه ليس لديه خيار آخر، وفي اللحظة التي كان يحاول فيها بونغ هي قول شيء…

 

شووش!

 

بدا أن صوتا يأتي من السقف، أو بالأحرى من السماء البعيدة، وسرعان ما سقطت أضواء بيضاء مشرقة.

 

تم توجيهها بدقة إلى جبين بونغ هي.

 

“آه!”

 

للحظة، وجد الخوف الهائل والفزع الشديد طريقه إلى عيني بونغ هي، وبعد وقت قصير، رأى يونغو رسالة تظهر فوق رأسه.

 

– [المغتصب – إيم بونغ هي] لم يتمكن من منع الموت وتم إبادته.

 

ومن ثم، بصمت.

 

شووش.

 

اختفى جسد بونغ هي كما لو أنه يذوب في الهواء الرقيق.

 

كان هناك 3 نقاط كارما متبقية في راحة يد يونغو.

 

__________________________________

 

* بي جي اختصار: برودكاست جوكي / مصطلح كوري لمدوني البث المباشر. وهذا ما سنعتمده*

 

*جومي هي مدينة في مقاطعة غيونغ سانغ بوك بجنوب كوريا.*

تاجز: read novel Level 4 Human in a Ruined World 1, novel Level 4 Human in a Ruined World 1, read Level 4 Human in a Ruined World 1 online, Level 4 Human in a Ruined World 1 chapter, Level 4 Human in a Ruined World 1 high quality, Level 4 Human in a Ruined World 1 light novel, ,

التعليقات